أهم الأخبار قادروف: بوتين عبقري يستحق جائزة نوبل للسلام! محدث – 01-04-2016

اعتبر الرئيس الشيشاني المنتهية ولايته رمضان قادروف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستحق جائزة نوبل للسلام.
وفي مقابلة مع وكالة “نوفوستي”، قال قادروف ردا على سؤال عمن من الزعماء الدوليين يستحق، حسب رأيه، جائزة نوبل للسلام: “بوتين.
من يستحق هذه الجائزة غيره؟ لا تستحقها ميركل ولا يستحقها أوباما”.
وأكد قادروف أنه “معجب” بـ بوتين.
وأردف قائلا: “أفضل الخبراء في العلوم السياسية، وحتى المعاهد.
.
لا يستحق أحد أن يضاهي قوة استراتيجيته وذكائه في العمل، وحزمه لدى اتخاذ القرارات.
ولا يقدر على ذلك كله إلا شخص موهوب فعلا.
أنه عبقري يقرر كل شيء بنفسه.
الحمد لله يأتي كل ما يفعله على صواب”.
ووصف قادروف قرار منح الرئيس الأمريكي باراك أوباما جائزة نوبل للسلام، بأنه مضحك.
وتابع: “توا: رئيس الدولة الأكثر ديمقراطية والرئيس الأكثر ديمقراطية في العالم، دمر دولا عدة وقتل مئات آلاف الناس، ومن ثم ينال جائزة نوبل للسلام ويتحدث عن الديمقراطية وعن حرية الصحافة! إنه أمر مضحك ببساطة!”.
يذكر أن صلاحيات قادروف في منصب رئيس الشيشان تنتهي يوم 5 أبريل/نيسان.
وكان الرئيس الروسي قد عينه قائما بأعمال رئيس جمهورية الشيشان ودعاه للمشاركة في الانتخابات القادمة في الجمهورية.
وشغل قادروف منصب رئيس الشيشان في مارس/آذار عام 2007، وخلف أباه أحمد قادروف الذي قضي بهجوم إرهابي استهدفه يوم 9 مايو/أيار 2004.
 ومن المقرر أن يتم انتخاب الرئيس الجديد للشيشان خلال اقتراع شعبي مباشر في الجمهورية سيجري يوم 18 سبتمبر/أيلول القادم.
 وستقوم الأحزاب السياسية بطرح مرشحيها في الانتخابات، وذلك لأول مرة بعد إدخال تعديلات على الدستور الروسي غيرت النظام السابق لانتخاب رؤساء الأقاليم، عندما كانت البرلمانات المحلية تختارهم من المرشحين الذين كان يقترحهم الرئيس الروسي.
المصدر: وكالات

الحدث : .. قادروف يضع زعيم المعارضة الروسية في “مرمى قناصته” خبر عاجل – 01-02-2016

نشر الرئيس الشيشاني رمضان قادروف على حسابه في موقع “انستغرام” الإلكتروني شريط فيديو يظهر فيه ميخائيل كاسيانوف أحد زعماء المعارضة الليبيرالية في روسيا، عبر منظار بندقية قنص.
وكتب الزعيم الشيشاني تحت الفيديو: “وصل كاسيانوف إلى ستراسبورغ ليحصل على الأموال لصالح المعارضة الروسية”.
وأضاف: “من لم يفهم سيفهم!”.
يذكر أن “من لم يفهم سيفهم!” هو عنوان لفيلم “أكشن” ببطولة قادروف نفسه، أعلن الرئيس الشيشاني مؤخرا عن تصويره من قبل “مخرج معروف من هوليوود”.
وفي أشرطة فيديو ترويجية للفيلم، يظهر قادروف وهو يطلق النار من مختلف أنواع الأسلحة ويخوض مغامرات في الصحراء والبادية والبحر.
لكن الرئيس الشيشاني لم يكشف حتى الآن شيئا عن سيناريو الفيلم.
هذا واعتبر إيليا ياشين نائب رئيس حزب “بارناس” الليبيرالي المعارض (الذي يتزعمه كاسيانوف)، أن الفيديو الأخير الذي نشره قادروف يعد “تهديدا مباشرا باغتيال كاسيانوف”.
وجاء ذلك بعد اشتداد الجدل في المجتمع الروسي حول شخصية قادروف إثر تصريحات له في يناير/كانون الثاني قال فيها إن المعارضة الخارجة عن النظام السياسي (غير الممثلة في البرلمان الروسي) لا تريد روسيا بلدا مزدهرا وقويا، وتسعى إلى التربح مستغلة الوضع الاقتصادي المعقد الذي تعانيه البلاد في الوقت الراهن.
بدوره امتنع الكرملين عن التعليق على الفيديو الجديد لـ قادروف.
وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي إنه قرأ أخبارا في وسائل الإعلام بهذا الشأن، لكنه لم يطلع على مضمون الفيديو بعد.
تجدر الإشارة إلى أنه سبق لميخائيل كاسيانوف أن كان عضوا فيما يسمى “فريق بوتين” وعمل في الحكومة في منصبي وزير المالية ومن ثم رئيس الوزراء في الفترة من 1999 إلى 2004، لكن بعد استقالة الحكومة عام 2004، قبل الانتخابات الرئاسية، بدأ كاسيان بتوجيه انتقادات شديدة اللهجة إلى السلطة وانتقل إلى معسكر المعارضة.
المصدر: وكالات

نشرة إخبارية : أمير قطر يلتقي قادروف ويقبل دعوته لزيارة غروزني (فيديو) محدث – 19-01-2016

أعلن الرئيس الشيشاني رمضان قادروف الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني أنه التقى في موسكو أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني ودعاه لزيارة غروزني، مضيفا أن الأمير قبل الدعوة بامتنان.
ونشر قادروف شريطا ما لمستهل اللقاء، حيث رحب بالأمير باللغة العربية وأعرب عن ارتياحه للتعاون الوثيق بين الدول العربية والاتحاد الروسي الذي يسكن فيه 30 مليون مسلم.
وأردف قائلا: “إنني أريد أن أستفيد من هذه الفرصة لأدعوكم لزيارة غروزني.
الجو في غروزني ليس باردا مثلما هو في موسكو، بل هو دافئ كما أن لدينا طبيعة خلابة وجبال”.
وكتب قادروف لاحقا أن أمير قطر قبل الدعوة بامتنان.
وأضاف الرئيس الشيشاني أن اللقاء تناول حزمة واسعة من مسائل التعاون متبادل المنفعة، وبالدرجة الأولى في مجالات الاستثمار والثقافة والرياضة والتعليم.
واتفق الطرفان على تبادل وفود عمل معنية بدراسة مختلف المبادرات بشأن تعزيز العلاقات بين قطر والشيشان.
وأضاف قادروف: “شدد الأمير على أنه كلف صناديق الاستثمار الكبيرة في قطر بالتنسيق مع رئيس الوزراء الشيشاني حسن حكيموف لتحديد المشاريع الأهم التي تحتاج إليها الشيشان بالدرجة الأولى.
بدورها كشفت وكالة “قنا” الرسمية القطرية أن اللقاء بين الشيخ تميم وقادروف عقد بمقر إقامة الأمير بالعاصمة الروسية مساء الاثنين.
وتابعت الوكالة أنه تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين الجانبين وسبل تنميتها وتطويرها، إضافة إلى عدد من القضايا محل الاهتمام المتبادل.
هذا ويعد الاجتماع بين أمير قطر والرئيس الشيشاني حدثا مهما للغاية، علما بأن إحدى أكبر الأزمات في العلاقات بين موسكو وقطر تتعلق بتقديم الدوحة في عام 2003 اللجوء لسليم خان يندربييف أحد زعماء الانفصاليين الشيشانيين المتورط في عدد من الهجمات الإرهابية.
وفي عام 2004 قتل يندربييف في عملية غامضة، إذ وجهت حكومة قطر أصابع الاتهام بالوقوف وراء العملية إلى جهاز الاستخبارات العامة الروسي.
يذكر أن الأمير تميم قام بزيارة رسمية إلى موسكو هي الأولى من نوعها، إذ التقى الاثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعدد من الشخصيات السياسية، بينهم رئيسا مجلسي البرلمان الروسي سيرغي ناريشكين وفالينتينا ماتفيينكو وعمدة موسكو سيرغي سوبيانين.
المصدر: وكالات

آخر الأخبار قادروف: المعارضون غير الممثلين في البرلمان “خونة” محدث – 13-01-2016

اعتبر رمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان الروسية أنه ينبغي التعامل مع المعارضين غير الحاصلين على التمثيل البرلماني كـ”الخونة”، إذ لا يعنيهم مصير روسيا وقدرها.
وأكد قادروف أن المعارضة الروسية غير الممثلة في البرلمان لا تريد روسيا بلدا مزدهرا وقويا، وتسعى إلى التربح مستغلة الوضع الاقتصادي المعقد الذي تعانيه البلاد في الوقت الراهن.
وفي حديث صحفي أدلى به في غروزني نشر نصه على الموقع الرسمي لشؤون الرئاسة الشيشانية قال: “الذين لم يكن يسمع بهم أحد في السابق، ها هم اليوم يخرجون من جلودهم بهدف الحصول على الشهرة من خلال وضع أنفسهم في موقع المواجهة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
ممثلو ما يسمى بالمعارضة غير الرسمية يحاولون التربح مستغلين الوضع الاقتصادي المعقد” في البلاد.
وأشار قادروف إلى أنه “لا بد من معاملة هؤلاء كالخونة، ومحاكمتهم على النشاط التخريبي” الذي يمارسونه، “إذ ليسوا معنيين بمصير روسيا والشعب الروسي، وهم يديرون لعبة ابتكرتها الاستخبارات الغربية”.
وفي معرض التعليق على دور الإعلام وتغطية التطورات التي تشهدها البلاد، شدد قادروف على ضرورة ألا تلتزم الصحافة الروسية والإعلام موقفا المتفرج.
وأضاف: “لا بد من أن تواجه المواد الإعلامية والتلفزيونية جميع التحديات الراهنة.
نحن شاهدون على هجمة إعلامية مفتوحة تستهدف روسيا عموما، وشمال القوقاز بالدرجة الأولى.
وإذا ما اتسم عمل الصحفيين بالموضوعية وكان منظما وفعالا، فإن جميع جهود الأعداء الرامية إلى النيل من روسيا سوف تبوء بالفشل”.
المصدر: وكالات 

عاجل الآن : .. قادروف يزور معسكر تيريك لقوات الرد السريع الشيشانية جديد – 08-01-2016

نشر الرئيس الشيشاني رمضان قادروف الجمعة 8 يناير/كانون الثاني على صفحته الشخصية في موقع “إنستغرام” ا وفيديو زيارته لموقع التدريب “تيريك” التابع لقوات الرد السريع.
وكتب الرئيس الشيشاني “قمت بزيارة معسكر القوات الخاصة التابع للداخلية الروسية فرع شمال القوقاز، والذي يقع بالقرب من بلدة تسينتوريا، وتحدثت إلى العاملين هناك، كما قمت بفحص شروط الخدمة والمعيشة”.
وأضاف “توجهنا بعد ذلك إلى المقبرة وكان معي أكثر من 1000 مقاتل من النخبة وبكامل معداتهم العسكرية”.
تجدر الإشارة إلى أنه رافقت المقاتلين خمسون وحدة قتالية من أحدث الآليات الموجودة من ضمنها الجيل الجديد من العربة المصفحة “بولات” و”النمر” وغيرها.
وكتب قادروف أيضا “توجهنا بعد ذلك إلى قبر والدي العزيز أحمد الحاج قادروف ورفاقه، وقد تحدثت للمقاتلين عن إنجازات كل واحد من رفاق أبي، توجهنا بعدها إلى الجامع الذي يحمل اسم جدي الحبيب عبد الحميد وأدينا فيه صلاة الجماعة”.
وأضاف “أن المنظمة الإرهابية العالمية (عصابة إبليس)، وغيرها تعتبر الشيشان هدفها الرئيسي، ولكن أي محاولة للظهور في الشيشان أو محاولة التأثير على الحياة هنا فستجابه بالآلاف من المقاتلين الشباب المستعدين للقضاء على أي عدو تسول له نفسه المساس بالسلام والاستقرار في جمهورية الشيشان، أو أي بقعة من الوطن الكبير في حال صدور أمر من القائد الأعلى للقوات المسلحة فلاديمير بوتين”.
وختم قادروف كتاباته بالعبارة “ليسود العدل”.
المصدر: “غروزني إنفو”   

نشرة إخبارية : قادروف: لا أثق بأن “الشيشاني” اعتقل.. إنه يشبه “الشرير الخالد” متابعة – 29-12-2015

قال الرئيس الشيشاني رمضان قادروف إنه يشكك في اعتقال أحد قياديي “داعش” أبو عمر الشيشاني في العراق، مشيرا إلى أن التنظيم الإرهابي يهدف إلى زعزعة الوضع في جمهورية الشيشان.

أنباء عن اعتقال “أبو عمر الشيشاني” بعملية إنزال جوي في كركوك.
.
والبنتاغون ينفي
وأكد قادروف في مؤتمر صحفي في غروزني الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول، “الشيشاني يشبه “الشرير الخالد”.
وكنا مقتنعون بأننا قضينا عليه.
وكان رجال تابعون لي يقفون أمامه عندما كان ميتا، على ما يبدو.
إنهم التقطوا ة له وأرسلوها.
إلا أنه ما زال على قيد الحياة”، مضيفا “لا أثق بأنه اعتقل.
ولن أثق بأنه ميت طالما توجد أدنى شكك في ذلك”.
وقال الرئيس الشيشاني: “رجالي يواصلون العمل.
وعندي حساباتي الخاصة بي مع الشيشاني”.
وأعرب قادروف عن رأيه بأن أحد أهداف “داعش” يتمثل في زعزعة الوضع في جمهورية الشيشان .
وقال: “في المجتمع الدولي هناك شر موجود، كمحرك السيارة البطيء المفعول.
سابقا كان برئاسة زعيم القاعدة بن لادن، الآن عصابة الشياطين “دولة إبليس” (“داعش”).
ونحن نقول عصابة، لكن حينما يصل عددهم إلى عشرات الآلاف، ويمولون من أغنى الدول العربية والغربية والأوروبية، ويعمل معهم أفضل خبراء هذه الدول في مجال التدريب العسكري، بطبيعة الحال هذه آلة قوية جدا وأحد أهدافها هو زعزعة الوضع في الشيشان”.
وأكد الرئيس الشيشاني أن قوات الأمن قادرة على ضمان أمن السكان في مواجهة أي تهديد.
وقال إن قيادات الولايات المتحدة وتركيا لا تحاول إيجاد لغة مشتركة مع الرئيس السوري بشار الأسد بسبب “طموحات شخصية”، مشيرا إلى أن السوريين يعانون بسبب ذلك وأن إعمار سوريا سيتطلب عشرات السنوات بعد تدمير الدولة والاقتصاد.
يذكر أن وسائل الإعلام العراقية أفادت الاثنين بأن أبو عمر الشيشاني من بين المعتقلين في عملية الإنزال الجوي التي نفذتها القوات الأمريكية والكردية جنوبي كركوك، إلا أن وزارة الدفاع الأمريكية نفت ذلك في وقت لاحق.
المصدر: “نوفوستي”

عاجل رمضان قادروف يتعرض لمخالفة مرورية.. (فيديو) محدث – 21-12-2015

أثار شريط م نشره رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قادروف في “إنستاغرام”، وهو يقود سيارة بدون استعمال حزام الأمان، تساؤلات عند متابعيه بشأن احترامه لقواعد المرور.
وعلق الرئيس الشيشاني في وقت لاحق على الشريط المنشور مساء الأحد 20 ديسمبر/كانون الأول، موضحا أنه قد دفع غرامة مالية لهذا التجاوز.
وقال قادروف إن عناصر شرطة عاصمة الشيشان غروزني أوقفوا سيارته ووضعوا البروتوكول والغرامة البالغة 4120 روبلا، بسبب عدم ربطه حزام الأمان كذلك لم يكن أطفاله في المقاعد المخصصة لهم.
وأشار قادروف إلى أنه امتثل جميع مطالب الشرطي لكونه مواطنا يلتزم بالقانون.
المصدر: لايفنيوز