أخبار اون لاين المستقلة لأعضاء التدريس: برقيات إلى الرئاسة بهدف تنظيم مؤتمر لتطوير التعليم – – 01-04-2016

صرح الدكتور محيى منصور أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة والأستاذ بالجامعة الأمريكية والعضو المؤسس بنقابة أعضاء هيئة التدريس المستقلة بالجامعات، أن النقابة سترسل برقيات سريعة للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وأنها ستطالب الرئيس فى هذه البرقيات بأن يدعو لمؤتمر قومى لتطوير التعليم وتقديم الحلول تحت رعايته، وأن يعتبر مؤتمر نقابة أعضاء التدريس المستقلة الشرارة الأولى لهذا المؤتمر القومى.
وأضاف “منصور”، بكلمته خلال مؤتمر إصلاح التعليم الذى تنظمه النقابة المستقلة لأعضاء التدريس بدار الحكمة اليوم الجمعة، “خد الخطوة دى يا ريس وابدأ بيها، أشركنا فى حل مشكلات البلاد من خلال تكليفات مأشرفة من الرئاسة للجامعات، واحنا هنحلهالك مفيش حد هيحلها غيرنا”، مشيرا إلى أن البرقيات ستتضمن مطلب بأن يحظى التعليم بأولوية اهتمام الدولة بالفعل، وأن تسعى الدولة جاهدة لامتلاك التكنولوجيا.
واستطرد أستاذ هندسة القاهرة: “نريد التاستمر المأشرف من الرئيس السيسى مع علماء مصر بالجامعات وليس خلف أبواب أو مجالس استشارية، وسنطالب الرئاسة فى البرقيات التى ترسلها النقابة بالإعلان عن البدء فى بناء المواطن المصرى من خلال التعليم والصحة والبحث العلمى، وكذلك تشجيع الصناعة على التعامل مع الجامعات ومنحها تسهيلات للبحث والتطوير وتقليل الضرائب على الشركات التى تعمل مع الجامعات”.
وأردف العضو المؤسس بالنقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، أن البرقيات ستطالب بالقضاء على ظاهرة هجرة العقول المتميزة، مؤكدا أن نسبة العودة 1.
15% من سفر المعيدين المتميزين بكلية الهندسة جامعة القاهرة، قائلا: “نطالب بالحفاظ على كرامة العلماء والباحثين بتوفير سبل الحياة الكريمة من خلال تقدير التميز مقارنة بفئات العمل الحكومى، وأطلب أن يكون أعلى مرتب فى الدولة احتراما للكرامة والمكانة التى وصل لها الأستاذ.
واستطرد منصور: نحزن لوجود فروق كبيرة فى الرواتب بين قطاعات الحكومة، ونطالب بالتوازن والمساواة بين المؤسسات تحيا مصر بالعلم، تحيا مصر بالبحث العلمى، تحيا مصر ببناء الإنسان المصرى”.
موضوعات متعلقة.
.
.
.
وزير التعليم العالى يزور تشاد لوضع حجر أساس فرع جامعة الإسكندريةنائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا والبحوث فى حوار لـ””: آن الأوان لتحمل الجهات الصناعية والقطاع الخاص مسئولية البحث العلمى.
.
و”ماعندناش مشكلة فى تمويل المشروعات”

أخبار مأشرف نقيب البيطريين: لن نقبل التمييز السلبى ضد الأعضاء وتجاهل ضمهم لحافز المهن – – 18-01-2016

قال الدكتور سامى طه النقيب العام للأطباء البيطريين، إن النقابة خاطبت رئيس الجمهورية ووزير الزراعة بصفته الجهة التنفيذية المسئولة عن الجهاز البيطرى المصرى، للتاكيد على رفضهماالتمييز السلبى ضد الأطباء البيطريين، وللمطالبة بإجراء تعديلات على مواد القانون رقم 14 لسنة 2014، المعروف بحافز المهن الطبية، وأن التعلل بأن القرار يشمل العاملين بوزارة الصحة هو نوع من التهرب من إنصاف الأطباء البيطريين، حيث إن الأطباء البيطريين يحملون ترخيص مزاولة مهنة من وزارة الصحة.
وأضاف طه، خلال مؤتمر نقابة البيطريين، حول مشاكل تطبيق قانون حافز المهن على أعضائها، :” وصباح اليوم توجه وفد من النقابة للقاء أعضاء مجلس النواب، وسننتظر لنرى مردود كل خطواتنا، ونؤكد أننا لن نقبل تهميش أو تمييز سلبى ضد الأطباء البيطريين، ونشير إلى أنه عندما يغلق رئيس الوزراء الباب أمام النقابة يفتح الباب أمام الناس للخروج إلى الشارع”.
من ناحيته، قال الدكتور، زكريا الشناوى عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين، إن الوفد الذى ضم الدكتور أحمد حمودة الأمين العام المساعد للنقابة، والدكتور تامر سمير عضو مجلس النقابة، تقدموا بطلب للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لطلب وجود ممثلين للنقابة فى حال مناقشة القوانين المعنية بالمهن الطبية، والبيطريين، مشيرا إلى أنه بدوره قام باستدعاء الدكتور بهاء الدين أبو شقة رئيس لجنة التشريعات بالمجلس لإطلاعه على مشاكلنا والذى وعد بايجاد حلول لها.

أخبار مأشرف اتحاد المهن الطبية: سنخاطب الرئاسة والنقابات المهنية لرفض قانون التامين الصحى – – 15-01-2016

قال الدكتور سامى طه النقيب العام للأطباء البيطريين، ونائب رئيس اتحاد المهن الطبية، إن الاتحاد سيخاطب رئاسة الجمهورية والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، للتأكيد على رفض مشروع قانون التأمين الصحى المقترح من وزارة الصحة، لما ورد به من مواد تشكك فى استمرار مجانية الخدمة.
وأضاف الدكتور حسين عبد الهادى أمين صندوق نقابة أطباء الأسنان، وعضو مجلس اتحاد المهن الطبية، لـ””، أنهم سيخاطبوا الـ23 نقابة مهنية فى مصر لشرح أسباب رفض قانون التأمين الصحى، لافتا إلى أنهم سيدعونهم للتضامن معهم لرفض القانون قبل عرضه على مجلس النواب، لإقراره.
وأشار عبد الهادى، إلى أن مخاطبة رئيس الجمهورية ورئيس الورزاء ستضمن المطالبة بعقد لقاء مع نقباء النقابات الطبية الأربعة “الأطباء، الصيادلة، الأسنان، البيطريين”، لتوضيح خطورة ما ورد بالقانون يؤدى إلى خصخصة الخدمة الطبية، لافتا إلى أنهم بصدد عمل مشروع بديل ليتم طرحه كبديل للبنود الحالية بالقانون المطروح حاليا لمراعاة تحقيق الرعاية الصحية الشاملة التى تليق بالمواطن المصرى.
وكان مجلس اتحاد نقابات المهن الطبية، قد وضح دعمه إقرار مشروع قانون تامين صحى اجتماعى شامل، إلا أنه يرفض مشروع القانون المقدم من وزارة الصحة، حيث انه لا يلبى طموحات المصريين فى تأمين صحى اجتماعى شامل، نتيجة لعدم وجود تحديد دقيق لطبيعة المشروع، والاكتفاء بكلمة “اقتصادية” دون توضيح طبيعة تلك الهيئات ان كانت ربحية أم خدمية لا تهدف للربح.