أخبار اون لاين المستقلة لأعضاء التدريس: برقيات إلى الرئاسة بهدف تنظيم مؤتمر لتطوير التعليم – – 01-04-2016

صرح الدكتور محيى منصور أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة والأستاذ بالجامعة الأمريكية والعضو المؤسس بنقابة أعضاء هيئة التدريس المستقلة بالجامعات، أن النقابة سترسل برقيات سريعة للرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، وأنها ستطالب الرئيس فى هذه البرقيات بأن يدعو لمؤتمر قومى لتطوير التعليم وتقديم الحلول تحت رعايته، وأن يعتبر مؤتمر نقابة أعضاء التدريس المستقلة الشرارة الأولى لهذا المؤتمر القومى.
وأضاف “منصور”، بكلمته خلال مؤتمر إصلاح التعليم الذى تنظمه النقابة المستقلة لأعضاء التدريس بدار الحكمة اليوم الجمعة، “خد الخطوة دى يا ريس وابدأ بيها، أشركنا فى حل مشكلات البلاد من خلال تكليفات مأشرفة من الرئاسة للجامعات، واحنا هنحلهالك مفيش حد هيحلها غيرنا”، مشيرا إلى أن البرقيات ستتضمن مطلب بأن يحظى التعليم بأولوية اهتمام الدولة بالفعل، وأن تسعى الدولة جاهدة لامتلاك التكنولوجيا.
واستطرد أستاذ هندسة القاهرة: “نريد التاستمر المأشرف من الرئيس السيسى مع علماء مصر بالجامعات وليس خلف أبواب أو مجالس استشارية، وسنطالب الرئاسة فى البرقيات التى ترسلها النقابة بالإعلان عن البدء فى بناء المواطن المصرى من خلال التعليم والصحة والبحث العلمى، وكذلك تشجيع الصناعة على التعامل مع الجامعات ومنحها تسهيلات للبحث والتطوير وتقليل الضرائب على الشركات التى تعمل مع الجامعات”.
وأردف العضو المؤسس بالنقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، أن البرقيات ستطالب بالقضاء على ظاهرة هجرة العقول المتميزة، مؤكدا أن نسبة العودة 1.
15% من سفر المعيدين المتميزين بكلية الهندسة جامعة القاهرة، قائلا: “نطالب بالحفاظ على كرامة العلماء والباحثين بتوفير سبل الحياة الكريمة من خلال تقدير التميز مقارنة بفئات العمل الحكومى، وأطلب أن يكون أعلى مرتب فى الدولة احتراما للكرامة والمكانة التى وصل لها الأستاذ.
واستطرد منصور: نحزن لوجود فروق كبيرة فى الرواتب بين قطاعات الحكومة، ونطالب بالتوازن والمساواة بين المؤسسات تحيا مصر بالعلم، تحيا مصر بالبحث العلمى، تحيا مصر ببناء الإنسان المصرى”.
موضوعات متعلقة.
.
.
.
وزير التعليم العالى يزور تشاد لوضع حجر أساس فرع جامعة الإسكندريةنائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا والبحوث فى حوار لـ””: آن الأوان لتحمل الجهات الصناعية والقطاع الخاص مسئولية البحث العلمى.
.
و”ماعندناش مشكلة فى تمويل المشروعات”