عاجل الآن «ترامب» يؤيد امتلاك اليابان وكوريا الجنوبية للسلاح النووي – 31-03-2016

 رفض مسئول بارز عن الأمن القومي في البيت الأبيض، اقتراح المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، بتملك اليابان وكوريا الجنوبية أسلحة نووية لمواجهة التهديد القادم من كوريا الشمالية، واصفًا المقترح بأنه قد يكون «كارثيًا».
 وصرح نائب مستشار الأمن القومي، بن رودس، إن السماح لليابان وكوريا الجنوبية بأن تصيرا من القوى النووية يتعارض مع 70 عامًا من السياسة الخارجية للولايات المتحدة التي تبناها الديمقراطيون والجمهوريون.
 وردًا على سؤال في قمة الأمن النووي التي يستضيفها الرئيس باراك أوباما في واشنطن، صرح رودس إنه «سيكون كارثيًا» إذا حولت الولايات المتحدة فجأة موقفها من قضية عدم انتشار الأسلحة النووية، وأشار إلى أن الدعم العسكري الأمريكي للحلفاء هو حجر الأساس لوجود الولايات المتحدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
 وفي لقاء غير رسمي مع الجمهور نظمته قناة «سي إن إن» الأمريكية، هذا الأسبوع، صرح ترامب إنه سيكون من الأفضل لحلفاء مثل اليابان وكوريا الجنوبية أن يكون لديهم هذه الأسلحة، ما دامت دول مثل كوريا الشمالية وباكستان لديها بالفعل.
 ودفع أيضًا بأن على الولايات المتحدة أن تتوقف عن الدفاع عن الحلفاء الآسيويين إلا إذا دفعوا المزيد من أجل هذه الخدمة.
 وتساءل ترامب «ألا تفضل بالفعل أن تمتلك اليابان أسلحة نووية عندما يكون لدى كوريا الشمالية أسلحة نووية؟».