نشرة إخبارية : أمريكا ودول غربية تدعو مجلس الأمن للتحرك بعد تجارب إيران البالستية الان – 30-03-2016

دعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، مجلس الأمن الدولي الثلاثاء 29 مارس/آذار إلى الاجتماع، لبحث التجارب الإيرانية الأخيرة على الصواريخ البالستية.

وأكدت الولايات المتحدة وحلفاؤها في رسالة مشتركة، أن تجارب إيران تنتهك قرارات مجلس الأمن الصادرة بموجب الاتفاق التاريخي بين المجتمع الدولي وإيراني على تسوية ملف برنامجها النووي.
واعتبرت الدول الغربية الأربع، في رسالة حررتها لسفير إسبانيا رومان اويارزون مارشيزي لدى الأمم المكلف أمام مجلس الأمن بتابعة ملف إيران النووي، أن التجارب الصاروخية الإيرانية “تمثل استفزازا وعاملا يزعزع الاستقرار، كما تتناقض مع قرار مجلس الأمن رقم 2231 الأمر الذي يستدعي الرد المناسب”.
وأكدت الدول الأربع أن صواريخ “شهاب-3″ و”قيام-1” التي أطلقتها إيران في مارس/آذار الجاري هي “بطبيعتها قادرة على حمل رؤوس نووية”.
ودعت الدول الأربع مجلس الأمن إلى الاجتماع وفقا للآلية التي اعتمدها المجلس في قراره ذي الشأن للوقوف على الأنشطة العسكرية الإيرانية بعدما حلّت لجنة العقوبات ورفع القيود عن طهران.
من جهتها، تؤكد طهران أن هذه الصواريخ ليست مصممة لحمل رؤوس نووية وبالتالي، فإنها لم تخرق القرارات الدولية.
المصدر: وكالات