أخبار عاجلة ..طفل يعانى عيبا بالقلب وأسرته تستغيث بالرئيس لرفض المستشفيات علاجه – – 30-03-2016

خيم الحزن على أسرة الطفل أحمد إبراهيم محمود، من قرية الجرايدة الاستطردة لمركز بيلا بكفر الشيخ، وسالت دموعه ودموع والدته وجده لما آل إليه حال الطفل، الذى يعانى منذ ولادته عيبا خلقيا مركبا مصحوبا بالزرقة، ناتج عن انعكاس وضع البطين مع ضيق شديد في الصمام الرئوي، وثقبين كبيرين في البطين، ويحتاج إلى جراحة قلب مفتوح بصفة عاجلة، لإصلاح كُلى مع تركيب منظم ضربات القلب وتركيب وصلة وريدية.
قال محمود محمود إبراهيم عبد، جد الطفل،:” بعد ولادة حفيدي بأسبوع كان يعانى من سعال، فتوجهنا به لأحد الأطباء، فطلب منا التوجه لطبيب قلب وتم إجراء أشعة، وتبين أنه يعانى من عيب خلقى فى القلب ووجود ثقبين ويعاني من زرقة و قلة الأكسجين”، مضيفاً :”توجهنا به لمركز أشعة بالمنصورة، ووضحوا لنا أنه لن تجرى له أى عمليات إلا بعد عام، فتوجهنا بعد عام للطبيب فطلب منا إجراء عملية جراحية عاجلة ، وتوجهنا لمستشفى العبور للتأمين الصحى وتم تحويلنا لمستشفى أطفال مصر وحولونا لمركز القلب وطلبوا منا العودة بعد شهر لاستقرار الحالة وتبين عدم استقرارها”.
واستغاث الجد، برئيس الجمهورية، ووزارة الدفاع، التى قررت تحويل الشكوى لوزارة الصحة دون استجابة من وزارة الصحة لعلاج الطفل ، قائلا:” تم تحويلنا لمستشفى مصر الجديدة ووجهونا لمركز القلب ولولا الكشف الخاص لدى طبيب بالمركز ما تمكنا من دخول المستشفى وللأسف رفض المسئولون التوقيع على أى تحويل للمراكز الطبية المتخصصة وقالوا لنا لابد من علاج الطفل بمركز مجدي يعقوب”.
وأضاف:” أرسلت فاكسات لمركز مجدي يعقوب استنجد بهم وقالوا الأولوية لمحافظات الصعيد ولابد من الانتظار فلدينا 3 آلاف حالة، لافتا إلى أن إحدى الطبيبات بمدينة طنطا أخبرته أن هناك فريق عمل سعودى سيتواجد في شهر مايو القادم لإجراء عمليات جراحية ، ماستطردا:” أملى فى إجراء العمليات قبل شهر مايو لنقص الأكسجين الذي يعانى منه أحمد لتدهور حالته الصحية، ولو قارنا ينه وبين شقيقه التوأم هناك فرق كبير في الجسم والحركة”.
كما استغاث باللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، بالتوسط لإنقاذ الطفل بإلحاقه بمستشفى مجدي يعقوب، أو أحد مستشفيات القوات المسلحة، أو السماح بعلاجه على نفقة الدولة، أو عرضه على خبير، مضيفا :”أغلب المستشفيات رفضت إجراء العملية، لصعوبتها وعدم توافر الإمكانيات بها”، متسائلا: هل نجد استجابة من المسئولين فى الدولة، وأملى كبير في الله سبحانه تعالى لإنقاذ الطفل رحمة بوالديه الذين لا تجف دموعهما ليل نهار، وكل ما أريده علاجه على نفقة الدولة وهذا حقه وسيكون في ميزان حسنات كل من يساعدنا”، مؤكداً أن إجراء وصلة شريانية له كل خمس سنوات لن تفيد، وما نحتاجه إصلاح كلى.
موضوعات متعلقة.
.
والصور.
.
محافظ كفر الشيخ ياستطرد حملة مكافحة فيروس “سى”