اخبار عاجلة وزير الري الجديد يتبع سياسة «الاجتماعات».. عبد العاطي يناقش خطة حماية السيول وتجديد شبكات الصرف والري.. يؤكد استمرار حملة إنقاذ النيل.. وسد النهضة والـ1.5 مليون فدان ملفات غائبة – 30-03-2016

 خلال الأسبوع الماضي عقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري عدة اجتماعات مع قيادات الوزارة من أجل الاطلاع على كل الملفات المهمة، مؤكدًا أن مشروعات الوزارة في عهد الدكتور حسام مغازي وزير الري السابق لن تتوقف.
 مواجهة السيول  وكانت البداية باجتماع مع عدد من قيادات الوزارة وشرح رؤية خطة مواجهة السيول التي تم وضعها منذ عام لحماية الأماكن المهددة بالسيول، فيما وجه «عبدالعاطي» بتعميم نشرة مراكز التنبؤ على جميع محافظات الجمهورية لمعرفة الأماكن المعرضة للسيول والتعامل معها على الفور.
 شبكة الصرف والري  أما فيما يخص شبكة الصرف والري فعقد “عبدالعاطي” اجتماعًا طالب فيه باستمرار خطة الوزارة في تطوير وتجديد شبكات الري والصرف وكيفية الاستفادة القصوى من نقطة المياه.
 واستعرض المهندس عبد الغني شومان رئيس هيئة الصرف والري جميع المشروعات التي تمت خلال العام الماضي وعلى رأسها تجديد شبكات الري بتكلفة 479 مليون جنيه.
 الاستفادة من المياه  وطالب عبدالعاطي أن بإعداد بيان مفصل عن خط سير الهيئة خلال الفترة المقبلة بالإضافة إلى إعداد دراسة عن مدى إمكان الاستفادة من مياه برك الصرف بالوادي الجديد، وعلى رأسها بركة اللواء صبيح بالفرافرة وبركة موط وإعادة استخدامها في استصلاح أراض جديدة.
 حملة إنقاذ النيل  أما فيما يتعلق بحملة إنقاذ النيل فوضح وزير الري الجديد أنها مستمرة وشارك في تنفيذ حملة إزالات مكبرة في نطاق محافظة الجيزة خلال اليومين الماضين، مؤكدًا أن تلك الحملة تمثل استراتيجية واضحة لدى وزارة الري ولن تحيد عنها.
 ملفات غائبة  أما سد النهضة والذي يعد أحد أهم ملفات وزارة الري اكتفى الدكتور عبدالعاطي بإعلانه أنه مدرك تمامًا كل التفاصيل الخاصة بسد النهضة، مكتفيًا بتصريح مقتضب يؤكد فيه أن كل السيناريوهات متاحة، كما لم يدع لأي اجتماع لمناقشة مشروع الـ1.
5 مليون فدان.