“أهم الاخبار” .. 5 مساجد أثرية بالقليوبية تعاني الإهمال والمسئولون غائبون.. مواطنون: الجوامع بلا أئمة وغير المؤهلين يؤمون المصلين.. والأوقاف: لجان للاطمئنان على سير العمل ومحاسبة المقصرين – 29-03-2016

تعاني المساجد الأثرية بالقليوبية من عدم الاهتمام بها وتحتاج إلى مزيد من العناية والصيانة، خاصة حال الأئمة الذين يتواجدون بالمسجد، ومدى وعيهم بتاريخ المساجد والقيم الأثرية والحقب التاريخية التي يمثلها.
عدد المساجد صرح جمال فرحات مدير عام الآثار بغرب القاهرة والقليوبية، أن محافظة القليوبية غنية بالمساجد الأثرية التي تعتبر شاهدا على العصور المختلفة فبها 5 مساجد أثرية وهي السلطان الأشرف بالخانكة ومسجدان بقليوب وهما الظاهر بيبرس الذي كان من المقرر أن يفتتحه وزير الآثار قبل التعديل الوزراي الأخير، مسجد محمد سالم الشوابي، وفي طوخ مسجد العمري ومسجد الأوقاف بمشتهر.
وأشار فرحات إلى أن تلك المساجد مسجلة كقيمة أثرية بالمحافظة وأعمال الترميم الخاصة بها تتكلف بها وزارة الآثار وتتولى الإصلاحات بها، وتقوم بتحرير محاضر للمتعدين عليها.
قليوب يوجد بالمدينة مسجدان وهما الظاهر بيبرس الذي كان من المقرر أن يفتتحه وزير الآثار قبل التعديل الوزراي الأخير، ومسجد محمد سالم الشوابي.
ويشير المهندس نور زكريا أحد أهالي مدينة قليوب، إلى أن مسجد الظاهر بيبرس من أقدم المساجد بمصر، يعاني كثيرا من عدم الاهتمام به من قبل وزارة الأوقاف حيث لا يوجد سوى خطيب واحد ليوم الجمعة، ويظل باقي الأسبوع بدون خطباء منتظمين للعمل.
وأضاف زكريا أن الإجراءات القانونية للمسجد معقدة للغاية فمنذ سنوات والحملات الشبابية تحاول أن تحصل على موافقة بضم أرض مجاورة للمسجد إليه، حتى لا يستغلها سارقو الآثار في الحفر والحصول على آثار المسجد.
الخانكة ويقول أحمد بلح مؤسس اللجنة الشعبية بالخانكة، أن مسجد السلطان الأشرف من أقدم المساجد بالمدينة، يعاني بسبب عدم وجود خطباء بالمسجد سوى خطيب وحيد ليوم الجمعة، وباقي أيام الأسبوع يترك لمواطنين عاديين لا يملكون العلم والصوت الجيد لإقامة شعائر الصلاة به.
يعلق الشيخ صبري دويدار وكيل وزارة الأوقاف بالقليوبية، أن المساجد جميعها لديها مقيم شعائر وخطيب ومؤذن، مشيرًا إلى أنه سيبحث في مشكلات المواطنين من عدم انتظام الأئمة بها، وسوف يرسل لجانا للاطمئنان على سير العمل بها وسيتم مجازاة جميع المخطئين.