وردنا الآن ملياردير سعودي يذهل لندن بأسطول سيارات مذهبة ( وفيديو) بوابة مصر الاخبارية – 29-03-2016

أذهل ملياردير سعودي شوارع لندن بأسطول سيارات مذهبة، وصل معها إلى العاصمة البريطانية لقضاء إجازته هناك وتبلغ قيمتها حوالي مليون جنيه إسترليني (1.
5 مليون دولار).
وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن أسطول السيارات الذهبية التي تصل قيمته إلى ما يوازى مليون جنيه إسترليني يضم سيارة مرسيدس جى 36 بقيمة 370 ألف جنيه إسترليني، وأخرى من طراز بنتلي بقيمة 220 ألف جنيه إسترليني، وأخرى من طراز لامبورجيني بقيمة تصل إلى 350 ألف جنيه إسترليني، وكذلك سيارة من طراز رولز رويس بقيمة 350 ألف جنيه إسترليني.
وذكرت الصحيفة أن السيارات ظهرت خارج فندق “ماندرين أورينتال”خمس نجوم، بالقرب من حديقة “هايد بارك” في عطلة نهاية الأسبوع، وأنه تم قيادتها عبر حي كينجستون وحتى منطقة كادوجان بالاس، التي يصل متوسط أسعار المنازل فيها إلى أكثر من 5.
2 مليون جنيه إسترليني.

Tony Kershaw/ SWNS.
com

سيارة مذهبة من طراز “مرسيدس جي 36” بقيمة 370 ألف جنيه إسترلينيوأشارت “ديلي ميل” إلى أن تكلفة تغطية السيارات بالذهب غير معروفة تحديدا ولكن ما يشاع هو انها تقترب من 4000 جنيه إسترليني لكل سيارة.

SNWS

سيارة مذهبة من طراز لامبورجيني بقيمة 350 ألف جنيه إسترلينيوقالت الصحيفة البريطانية إنه في الوقت الذي قد يسعى فيه سائح عادى لاستئجار سيارة لقضاء عطلته بشكل مريح في لندن، فإن الملياردير السعودي شحن سياراته الذهبية كلها إلى لندن للاستعانة بها أثناء عطلته التي يقضيها بالعاصمة البريطانية.

Alex Penfold/ SWNS.
com

سيارة مذهبة من طراز “رولز رويس” بقيمة 350 ألف جنيه إسترلينيوأضافت “ديلي ميل” أن ظهور السيارات يعد إشارة على بدء موسم السياحة العربية في لندن، حيث يهرب الأثرياء العرب من الحرارة المرتفعة في منطقة الشرق الأوسط ويبدأون في التوجه إلى لندن لافتين الأنظار بسياراتهم المبهرة في العاصمة البريطانية.
 وأضحى ظهور السيارات الفاخرة في العاصمة لندن أمرا تقليديا خلال السنوات الماضية، مع تدفق المليارديرات السعوديين والكويتيين والإماراتيين على العاصمة لقضاء إجازاتهم السنوية.
وعادة ما تظهر هذه السيارات بكثرة في المناطق الأكثر شعبية بوسط لندن، أو خارج المحلات الفاخرة بما في ذلك سلسلة محلات “هارودز”.
 وقالت “ديلي ميل” إن تكلفة نقل السيارات الفاخرة إلى لندن تصل إلى 20 ألف جنيه استرلينى تقريبا.
المصدر: ديلي ميل