تقنيات حديثة لو مخطوف.. 6 استخدامات لهاتفك الذكى.. ابعت رسالة لقرايبك وافتح الـGPS أهمها – – 29-03-2016

انتشرت جرائم الاختطاف بشكل كبير فى الآونة الأخيرة، والتى كان آخرها اختطاف الطائرة المصرية صباح اليوم وهبوطها فى قبرص، ومع تطوير التكنولوجيا الحديثة وانتشار الهواتف الذكية، نقدم مجموعة من النصائح التى تمكن المستخدمين من الاستفادة من هواتفهم الذكية فى حالة الاختطاف والتى يمكن أن تساعد على إنقاذهم:1- ابعت رسالة لقرايبكمن الأمور المهمة للغاية هى إرسال رسائل للأهل والأقارب لتنبيههم بما حدث لإبلاغ السلطات المختصة، ومع وجود عديد من خدمات التراسل الفورى فإن الأمر أكثر سهولة فقط يمكن إرسال رسالة بسيطة من إحدى هذه الخدمات، لكن احرص أن تضع الهاتف على وضع “صامت”.
2- حاول تصوير الخاطفمن الأمور المهمة التى يمكن للمستخدم القيام بها هو تصوير الخاطف وإرسال صورته للأقارب أو حتى الاحتفاظ بها لاستغلالها فيما بعد فى التحقيقات، والتى من شأنها الوصول إلى الجانى سريعا، لكن احترس من تشغيل الفلاش حتى لا تلفت الانتباه.
3- احرص على تنشيط GPSيمكن تفعيل الـGPS لسهولة التعرف على المكان الخاص بالمخطوف من خلال تحديد موقع الهاتف وبالتالى تحديد موقعه، خاصة أن هناك الكثير من التطبيقات والخدمات التى يمكنها القيام بذلك.
4- سجل الصوتيمكن استخدام مسجل الصوت لتسجيل مقطع صوتى للخاطف وإرساله للأقارب والأصدقاء لمساعدتك، أو حتى لتسليمه للسلطات للتعرف على الجانى أو كدليل فى قضية الاختطاف.
5- استخدم الكشاف فى الأماكن المظلمةمن المميزات التى تمتلكها الهواتف الذكية هى القدرة على استخدام الفلاش ككشاف للإنارة فى الظلام، وهو الأمر الذى يمكن استخدامه فى بعض الحالات فى حالة الأماكن المظلمة وغيرها.
6- لو عرفت تهرب.
.
تطبيق الخرائط هيساعدكأما فى حالة الهرب من الاختطاف فيمكن الاستعانة بتطبيقات الخرائط، لمعرفة المكان الذى يوجد فيه المختطف، أو إرشاده إلى الطرق التى يمكنها أن توصله إلى أى مكان.
موضوعات متعلقة.
.
بعد اختطاف طائرة مصرية من مطار برج العرب.
.
وزير الداخلية يوجه باستمرار تعزيز الإجراءات الأمنية بالمطارات.
.
ويشدد على مراجعة الخطط ودعم الخدمات بأجهزة تفتيش حديثة لمواجهة أى أعمال تخريبية تستهدف البلاد الصحف البريطانية: لا يمكن توجيه اللوم للأمن المصرى فى حادث اختطاف الطائرة.
.
ألمانيا تخصص عربات قطار للنساء خوفاً من التحرش.
.
والنظام السورى عمل بشكل سرى لإقناع داعش بعدم تدمير “تدمر”